راضية الجربي: واقع المرأة الريفية بعد الثورة مؤلم

راضية الجربي: واقع المرأة الريفية بعد الثورة مؤلم
jeu 16/01/2020 - 11:50
راضية الجربي: واقع المرأة الريفية بعد الثورة مؤلم

 

أكدت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي، الأربعاء 15 جانفي 2020، أن المرأة مازالت تعاني بعد الثورة بل وقع تغييبها في عديد المسائل و المواقع مقابل سيطرة الهاجس السياسي على مختلف الحكومات المتعاقبة.

وأضافت راضية الجربى، لدى إلقائها كلمة في ندوة حوارية نظمها مركز دراسة الإسلام والديمقراطية تحت عنوان " تحديات و انجازات الثورة في عيدها التاسع"، أن الطبقة الحاكمة لم تول القضايا الاقتصادية و الاجتماعية الأهمية اللازمة وخاصة بالنسبة للنساء اللاتي يشتغلن في وضعيات هشة للغاية.

و أوضحت أن المرأة الريفية مازالت تعاني إلى اليوم، بل أن واقعها مؤلم ومخجل، داعية إلى تغيير السياسة المعتمدة في الفلاحة و تحقيق التمييز الإيجابي بين الجهات.

كما أشارت إلى ارتفاع نسبة العنف و الاغتصاب و جلّ الجرائم و الأمية في صفوف النساء و الأطفال.

وشددت الجربي على أن الحكومات المتعاقبة لم تنجح لأنها لم تعط قضايا المرأة الأهمية اللازمة باعتبارها شريك فاعل في المجتمع وذات قدرة انتاجية عالية في جميع القطاعات، مشيرة إلى التناصف غير موجود على مستوى الواقع و أن الكفاءات النسائية اندثرت.