د.أحمد الأبيض: المقاربة الأمنية لا تكفي للحد من الجريمة.. والقيم الدينية تساهم في المعالجة

د.أحمد الأبيض: المقاربة الأمنية لا تكفي للحد من الجريمة.. والقيم الدينية تساهم في المعالجة
jeu 26/11/2020 - 15:50
د.أحمد الأبيض: المقاربة الأمنية لا تكفي للحد من الجريمة.. والقيم الدينية تساهم في المعالجة

 

أفاد الطبيب والباحث في المسائل النفسية و الاجتماعية و الإمام أحمد الأبيض، اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020، أن مستوى الجريمة في تونس صار مثيرا للانتباه خاصة خلال الآونة الأخيرة، داعيا إلى تنمية الوازع الديني و القيمي لدى الفرد للتراجع عن مثل هذه السلوكيات.

و أوضح الدكتور أحمد الأبيض، خلال محاضرة عقدها مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية عن طريق تطبيق "زوم" حول " دور الإمام و المؤسسة الدينية في مواجهة الجريمة في تونس" ، أن هناك عدة أسباب وراء ارتفاع هذه الجريمة من أهمها المخدرات و تراجع دور الأسرة و المؤسسة التربوية وتراجع سلطة القانون و تراجع الدور الديني.

و بيّن من خلال، هذه المحاضر ة الموجّهة للفاعلين الدينيين في إطار مشروع "اليد في اليد لمكافحة الفساد والتطرف"، أن المقاربة الأمنية لا يمكن لوحدها أن تعالج الجريمة في البلاد بل الدروس الدينية المقدمة في المساجد من شأنها أن تذكر الناس بالقيم و الأخلاق و تنمي وازعهم الداخلي لحب الخير و تفادي الشر.

و بناء على ذلك، أوضح الدكتور أن ابراز هذه القيم و الجوانب الإيجابية للشخص يخلق نوعا من الضبط الاجتماعي لديه، الذي يجعله يخاف انتقادات المجتمع وانتقادات المحيطين به إذا ارتكب إحدى الجرائم.