تقرير حول الحملة التحسيسيّة لمشروع اليد في اليد لمقاومة التطرف والإرهاب

تقرير حول الحملة التحسيسيّة لمشروع اليد في اليد لمقاومة التطرف والإرهاب
mar 16/10/2018 - 12:06
تقرير حول الحملة التحسيسيّة لمشروع اليد في اليد لمقاومة التطرف والإرهاب

في إطار مشروع اليد في اليد لمقاومة التطرف والإرهاب قام مركز دراسة الإسلام والدّيمقراطيّة بتنظيم حملة تحسيسيّة ناجحة للتواصل مع كلّ فئات المجتمع و خاصّة الشباب من أجل إشراكهم في  نبذ و مكافحة التطرف العنيف بعد تمكنّهم من استيعاب مختلف المفاهيم الإسلامية التنويريّة التي تؤسّس لقيم مضادة للخطاب العنيف. 

دامت الحملة التحسيسيّة ستّة أسابيع من 1 أوت إلى 15 سبتمبر2018 و قامت على عدة أنشطة تحسيسيّة مثل حلقات نقاش داخل و خارج المساجد تم خلالها مناقشة الفيلم القصير، خيمات تحسيسيّة، ندوات فكرية، بالإضافة إلى توزيع المطويات في ستّة ولايات(بنزرت، تونس الكبرى، القيروان،القصرين، صفاقس ومدنين).

- ولاية مدنين:

 انطلقت الحملة في مدينة بن قردان نظرا لأهمّيتها الجغرافيّة باعتبار ملامستها للحدود اللّيبيّة وتعرّضها لهجمات إرهابيّة سابقا وكونها ممرّا لجماعات التّهريب. إذ تم تنظيم حلقة نقاش عُرض خلالها الفيلم القصير "لا للإرهاب"وتلاه نقاش حول المقدمات السلوكية للتطرّف الذي تمّ تدعيمه بشهادات حية من شباب خاضوا تجربة التطرف أو الانضمام لإحدى الجماعات الإرهابية. أثّث هذا الحوار الدكتور فتحي التوزري الخبير في علم النفس و الأستاذ سامي براهم المتخصّص في الجماعات الإرهابيّة. كما حضره ثلة من الشباب والفاعلين الدينيّون المحلّيون ونشطاء بالمجتمع المدني. 

 

7

 

ثم كانت لنا مصافحة ثانية مع أهالي معتمدية بن قردان، حيث تم التواصل المباشر مع حوالي 1400 شخص من روّاد السوق الأسبوعية و تمكينهم من المطويّات والنقاش معهم حول أهمية تطوير الخطاب الديني لمقاومة ظاهرة التطرف العنيف. كما شهدت بن قردان توزيع المطويات بالسوق الكبير (سوق ليبيا و هو يعدّ من اكبر الاسواق بالجمهورية التونسية)

 

9

 

كانت الوجهة التالية معتمدية بني خداش من نفس الولاية. أين قام الشاب فيصل عمار الشامخ إمام خطيب و مدرب معتمد لدى مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية بتنظيم حلقة نقاش شبابية بمعتمدية بني خداش تحت عنوان "الاختلاف في الإسلام" حضرها أكثر من 100 شخص، و قد لاقى الموضوع تجاوبا و استحسان الحضور. ووُزّع أثنائها المطويات من أجل طرحها للنّقاش واستيعاب مختلف المفاهيم الإسلاميّة التي تساعد على نشر خطاب ديني معتدل. على إثر الندوة تم التوجه إلى وسط المدينة وتوزيع حوالي 2500 مطوية.

بالإضافة إلى ما سبق كان هناك توزيع دوري للمطويات امام المساجد ( 3 مساجد - خطبة الجمعة ) بمدنين المدينة، بني خداش و بن قردان.

 

33333

 

- ولاية صفاقس:

 قامت المجموعة بتنظيم ثلاثة أنشطة مختلفة، تركّزت الأولى على حملة ميدانيّة في شوارع المدينة، تمّ خلالها التواصل المباشر بكل الشّرائح المجتمعيّة و توزيع المطويات. أمّا النشاط الثاني فقد كان ندوة موجهة بالأساس للمرأة لتحسيسها بمدى خطورة ظاهرة التطرف العنيف وأهمّية دورها في التصدي له، و قد أثثها الدكتور احميده النيفر رئيس الهيئة التوجيهية لمشروع اليد في اليد.

 

1d

 

نظرا لأهمية  دور المربي في التصدي لظاهرة التطرف و الارهاب, ارتكز النشاط الثالث على تنظيم ندوة فكرية حضرها أكثر من 200 شاب و شابة من طلبة معاهد التربية و العلوم تم من خلالها التّأكيد على مركزيّة دور المربي والمنظومة التعليميّة في مقاومة التطرّف، وذلك من خلال زرع قيم المواطنة لدى التلميذ لتحصينه ضدّ التطرّف و تهديد دولته ومجتمعه. وقد أثّث الحوار كلّ من الدكتور محمد الشتيوي عضو الهيئة التوجيهية للمشروع و أستاذ بجامعة الزيتونة والأستاذة إيمان عبيد أستاذة تنمية ذاتية و اتصال، و بلغ عدد المطويات التي تمّ توزيعها بالولاية 3500 مطويّة.

كما قامت المجموعة الخاصة بحملة سفراء ضد التطرف بصفاقس 2 بمجموعة من الأنشطة  التي لاقت نجاحا لدى الحضور والكشافة التونسية بصفاقس و من ضمنها:

1- حلقة نقاش مع أعضاء من جمعيات بولاية صفاقس  وذلك بالمركب الشبابي بصفاقس أين كان العدد في حدود 15 ناشطا من شريحتي النساء والشباب .تم في هذا اللقاء عرضفيلم لا للإرهاب الذي تم انتاجه من قبل مركز دراسة الاسلام والديمقراطية ثم فتح باب النقاش حول جذور التطرّف العنيف والمقدمات السلوكية ثم الحلول المقترحة والقابلة للإنجاز على المدى القريب. وقد حضر عدد من الوعاظ وأعضاء المجلس البلدي و ناشطين من المجتمع المدني من جمعيات مختلفة وتم توزيع المطويات الخاصة بالحملة وأقلام وحاملة مفاتيح.

 

uii

 

-2 حلقة نقاش بالشراكة مع فوج الكشافة للمرشدات فاطمة الزهراء بمقر فوج الكشافة بساقية الزيت وبحضور أخصائية نفسية وواعظة دينية ومختصة في القانون الخاص و بحضور 30 منخرط في الكشافة و عضو مجلس بلدي بساقية الزيت وأولياء أين تم التحدث عن ظاهرة التطرف العنيف في المستويين المفهومي والاصطلاحي ثم تحديد عوامله النفسية والاجتماعية ليكون التحول فيما بعد إلى قراءة دينية في التطرف العنيف للواعظة تيسير بو دبوس وتقديم الدوافع النفسية من قبل المختصة في علم النفس ثم كانت المساحة مفتوحة أمام المختصة في القانون للتحدث عن الجريمة الإرهابية ليكون اختتام اللقاء باقتراح مجموعة من الحلول من قبل التشجيع على بعث نوادي خاصة بالتربية على المواطنة داخل المؤسسات التربوية وإنتاج أفلام تحسيسية من طرف الكشافة وبرمجة أنشطة ومشاريع تعنى بتوعية الشباب بمخاطر التطرف العنيف. كما تمّ توزيع المطويات الخاصة بالحملة وأقلام وحاملة مفاتيح وقد لاقى هذا النشاط استحسانا كبير من عديد الأطراف الكشفية والمجتمعية.

 

vc

 

- ولاية القيروان:

 تمّ تنظيم حملة تحسيسيّة ميدانيّة في وسط المدينة شملت الحوار مع المواطنين وتوزيع المطويات، و كان إقبال وتفاعل  الجماهير واضحا إذ وزّع أكثر من 2500 مطوية خلال الفترة الصباحية لليوم التحسيسي. كما تمّ توزيع عدد هامّ من المطويّات على رواد جامع عقبة بن نافع إثر صلاة الجمعة.

 

zt

 

في مصافحة أخرى، تمّ التواصل مع أصحاب الورشات و المحلات التجارية الذين بلغ عددهم أكثر من 80 حرفي و حرفية. و في مرحلة ثاثلة، تم التوجه إلى المدينة العتيقة أين تجمع عدد هامّ من المواطنين وتم توزيع حوالي 1800 مطوية. وأدّى ذلك إلى فتح نقاش بينهم وبين المكلفين بالتّحسيس من شباب و أئمة، و كان التفاعل جدّ إيجابي من المواطنين.

 

sf

 

كما تمّ تنظيم حوار على مدار يومين كاملين بأحد الفضاءات الخاصّة لتسليط الضوء على محتوى المطويات و أهمية قراءتها لما تحتويه من دلالات و معاني تزيد من وعي و إدراك القارئ بأهمية و سماحة الدين الإسلامي. و تمّ تنظيم ثلاثة أيام تنشيطيّة بفسقيّة الأغالبة تهدف إلى تشجيع المواطن على قراءة مطويات مشروع "اليد في اليد" واستيعابها من أجل اعتماد معانيها ومبادئها في الحياة اليوميّة. وبالاشتراك مع جمعية فسقية الأغالبة للرياضة للجميع و التي تضم أكثر من 200 منخرط تمّ بالتوازي مع نشاطهم الرياضي توزيع المطويات و حث المشاركين على قراءتها و ذلك بطريقة تنشيطية تنافسية ممتعة و تتلخص في الآتي:

في اليوم الأول، قمنا بتوزيع المطويات  العشرة في أماكن مختلفة في أرجاء الفسقية و يقوم المشاركون بالبحث عنها استنادا إلى خريطة تقريبية توزع لهم مسبقا. و في مرحلة ثانية نقوم بالتثبت من اكتمال عدد المطويات لدى جميع المشاركين و نوزع لهم ورقة تضم 10 أسئلة في شكل QCM يتم الإجابة عنها  بعد يومين من قراءتهم للمطويات.

 

sdfe

 

و في اليوم الثاني، تمّ جمع ورقات الأسئلة و يتم اصلاحها في غضون يوم أو يومين، و من ثمّ تمّ توزيع الجوائز على الثلاث الأوائل من الفائزين. كما تم تنظيم ندوة موجهة للأئمة والمؤذنين بعنوان نبذ العنف و التطرف: التحسيس بأهمية دور المساجد في التصدي لظاهرة العنف و التوعية بأهمية الإختلاف و قبول الآخر. أثّثها ثلاثة أساتذة التربية الإسلامية في المعاهد الثانويّة، و قد بلغ العدد الجملي للمطويات الموزّعة بالولاية 4500 مطوية.

- ولاية القصرين:

خُصّص لها مجموعة متكونة من 10 أشخاص من أئمة و وعّاظ و شباب، لإنجاز الحملة التحسيسيّة و توزيع أكثر من 3000 مطوية خلال يومين في الفضاءات العامّة. كما اتّفقت المجموعة المتكوّنة من أئمة و أطر دينية على  تنظيم يوم تحسيسي توعوي تمّ فيه التوجّه إلى المقاهي و الفضاءات العامة و التواصل المباشر بالمواطنين و مناقشتهم حول ظاهرة الإرهاب و سبل التوقي منها و تسليمهم المطويات الخاصّة بالمشروع. 

 

yt

 

بالإضافة إلى ذلك تم تسجيل 3 مداخلات  في اذاعات محلية للتعريف بالمشروع و الحديث عن سبل و طرق مقاومة التطرف أثثها الإمام الخطيب عبد العزيز العامري. كما تم القيام بثلاثة حلقات نقاش شبابية في دار الشباب بالقصرين من تنشيط الشاب غيث الميساوي وهو إمام خطيب وذلك بحضور مجموعة 20 شاب في كل حلقة. أيضا تم بصفة أسبوعية نصب خيمة توعوية لمدة شهر كامل للتحسيس والتواصل المباشر مع المواطنين وخاصة الفاعلين الدينيين.  

 

ztzt

 

- ولاية بنزرت : 

نصبت خيمة توعوية بشاطئ الرّمال و وُزّعت المطويات على المصطافين الذين فتحوا الحديث مع الأئمّة حول مخاطر التطرف و ضرورة تضافر الجهود من أجل التصدي له ومقاومته. وفي زيارة أخرى لولاية بنزرت، كانت الوجهة جامع بلال في وسط المدينة و هو من أكبر مساجد الولاية إذ يؤمّ حوالي 1200مصلّي، حيث تم التواصل بروّاد المسجد إثر الصلاة و مدّهم بالمطويات العشرة، ووصل عدد المطويات الموزّعة بكامل الولاية 4000 مطويّة. 

 

hj,yj

 

وتواصلا مع الأنشطة الجهويّة، تمّ القيام بزيارة يومية لمدة شهر لمقاهي المدينة ليلا و التواصل المباشر مع الشباب من طرف أئمة و إطارات دينية محلية و الإجابة عن تساؤلات الشباب و التعريف بالمقدمات السلوكية للتطرف و طرق مقاومتها و الحد من انتشارها. بالإضافة إلى زيارة أسبوعيّة لمدة شهر كامل لمحطة الاستخلاص بمنزل جميل نظرا للحركية الكبيرة التي تشهدها المنطقة بسبب الزيارة الكثيفة للمصطافين للشاطئ، وتحقيق المزيد من التفاعل الإيجابي من طرف المواطنين.

 

ولايات تونس الكبرى: 

إنطلق العمل بولاية أريانة حيث تم نصب خيمة توعوية في الشارع الرئيسي للمدينةوقد شهد النّشاط تفاعلا جيدا من قبل المواطنينكما لاقى استحسانهم حضور الدكتور احميده النيفر حيث أجاب عن أسئلتهم واستفساراتهم حول المفاهيم الإسلاميّة المعقّدة.  و فيمدينة حمام الأنف من ولاية بن عروس، تمّ نصب خيمة تحسيسيّة وسط السّوق الأسبوعية بالمنطقة بحضور شباب و أئمة و إطارات دينية. كما تم توزيع 1400 مطويّة والحديث مع روّاد السوق حول طرق تفكيك ظاهرة التطرف العنيف و مقاومته و الحدّ منه

 

5446432

 

و في المروج 1، تمّ تنظيم ندوة فكريةبعنوان "الاختلاف والتعايش السّلمي"وقد احتوت الندوة ثلاث مداخلات وكان ذلك ابتداء بمداخلة الإمام الخطيب الشيخ محمد بالحاج عمر رئيس جمعية قدماء جامع الزيتونة وأحبائه ثمّ مداخلة لمتفقد الشؤون الدينية بولاية بن عروس السيد رضا خير الدّين و تم اختتام المداخلات بكلمة للشيخ نعمان العمري صاحب كتاب "الاختلاف في ما ورد فيه ائتلاف". تمّ أيضا خلال الندوة توزيع مجموعة من المطويّات على الحضور. أختُتِمَت الندوة بنقاش مفتوح أين تفاعل  بعض الحاضرين مع مداخلات الأساتذة نظرا لغياب الإحترام والتسامح والاعتدال عن مجتمعنا.

 

hjhdjhf

 

كان النشاط التالي خيمة تحسيسية بفضاء الجمعية القرآنية بمرناق المجاورة للسوق الأسبوعية حيث تمّ توزيع 1000 مطوية والتواصل مع عامة الناس الذين هم بعيدون كل البعد عن حضور الندوات والاجتماعاتلنقل إليهم ما يسعى المركز إلى نشره من قيم ومبادئالإحترام المتبادل بين الأطراف وآداب الاختلاف وفن الحوار وقبول الآخر. كما تمّت توعية النساء الحاضرات بأهمية دور المرأة في بناء مجتمع سليم ومتوازن ودورها الأساسي في تربية الطفل بعيدا عن العنف والتعامل معه عن طريق الحوار وإعطائه الفرصة للتعبير عن رأيه منذ سنواته الأولى.

 

qfsdfdf

 

اختُتمت الحملة التحسيسيّة يوم الأحد 16 سبتمبر بالسوق الأسبوعية بالمحمدية حيث تم التفاعل مع رواد السوق و تسليمهم المطويات التوعوية للمشروع. و إضافة إلى هذه المناشط الرئيسية فقد تم توزيع كميات مهمة من المطويات في المساجد وفي كل اللقاءات التي تحتوي على عدد مهم من الحضور لنشر هذه قيم التسامح و نبذ العنف التي ترتقي بمجتمعنا، وتمّ توزيع أكثر ن 7500 مطويّة بولايات تونس الكبرى.

ملخص فيديو الحملة