تدريب 400 شاب: لقاء مع المترشّحين من تونس الكبرى لاختيار 50 مشاركا (صور)

تدريب 400 شاب: لقاء مع المترشّحين من تونس الكبرى لاختيار 50 مشاركا (صور)
lun 24/02/2020 - 16:45
تدريب 400 شاب: لقاء مع المترشّحين من تونس الكبرى لاختيار 50 مشاركا (صور)

 

انطلقت هيئة التحكيم لمركزدراسة الإسلام و الديمقراطية في سلسلة لقاءاتها بالمترشّحين لمشروع "شباب قائد من أجل غد أفضل"، وكانت ولايات تونس الكبرى النقطة الثانية في اللقاءات يوم الأحد 23 بمقر المركز في مونبليزير، وذلك بعد ولاية بنزرت يوم السبت 22 من نفس الشهر.

وعقدت الهيئة لقاء مباشرا مع عدد من المترشحين الشباب الذين اجتازوا بنجاح مرحلة الاختيار الأولية عبر تعمير الاستمارة المنشورة على الموقع الالكتروني للمركز، حيث سيتم اختيار 50 مشاركا فقط للتمتع بتدريب على مدار سنتين.

وقال نائب رئيس مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية ومدير المشروع صلاح الدين الجورشي إن الإقبال كان أكثر مما كان في ولاية بنزرت، مشيرا إلى وجود نقاش مطولا وغنيا بالأفكار و الاقتراحات.

و أفاد بأن الشباب المشارك استعرض مشاريعه المقترحة أمام لجنة التحكيم، ودافع كل مترشح عن مشروعه بحماس الذي سيعمل عليه طيلة فترة التدريب.

و شدد الجورشي على هؤلاء الشباب أبدوا تحمسهم للتدريب، كما أبدوا جديتهم جدّيتهم و حرصهم على النجاح من خلال نقاشات مطولة على امتداد 8 سنوات، كما استمعت اللجنة بكل جدية إلى مقترحاتهم ومواهبهم .

و كشف مدير المشروع أن الإعلان عن الفائزين في تونس الكبرى ستضبطه اللجنة خلال الأيام القليلة القادمة، وسيتم نشر القائمة الإسمية على الموقع الالكتروني لمركز دراسة الإسلام و الديمقراطية http://ar.csidtunisia.org/، وكذلك الاتصال بهم عبر الهاتف و الإيميل.

ويهدف هذا المشروع إلى تدريب 400 شاب و شابة( مع إمكانية إضافة 100 آخرين تحسّبا للغيابات أو تعذّر مشاركة أحد الشباب) من 10 ولايات على محاور مختلفة منها: مكافحة الفساد، مكافحة التطرف العنيف، ترسيخ قيم المواطنة، التدريب على مهارات القيادة، التوعية، وغيرها.

ويشمل المشروع في مرحلته الأولية 5 ولايات، وهي كل من ولايات تونس الكبرى، بنزرت، القيروان، صفاقس وجندوبة، في حين سيتم خلال شهر أوت القادم فتح باب الترشحات لـ5 ولايات أخرى وهي سوسة، القصرين، سيدي بوزيد، مدنين، قابس.

 

المشروع الاجتماعي المقترح

 

يختار كل شاب مشارك فكرة مشروع ذو صبغة اجتماعية يحلّ مشكلة من المشاكل التي تعاني منها منطقته أو مدينته ويقدّم الحلول المناسبة لها، مثلا محاربة الفساد، حملة توعوية ضد الخطاب المتطرف، حملة اتصالية لربط جهته بشبكة الإنارة أو الماء.

و ستتولى اللجنة المختصة التابعة لمركز دراسة الإسلام والديمقراطية متابعة هذا المشروع و تشجيع الشاب.

ويؤكد المركز أن القائمة النهائية للمشاركين سيتم الإعلان عنها بعد انتهاء هذه المقابلات، وسوف يعلن عن ذلك في الإبان، كما يؤكّد أن فتح باب الترشحات للخمس ولايات الأخرى سيكون في شهر أوت و سيتم اختيار 250 بين الذكور و الإيناث.

شباب

 

تونسولايات تونس

 

- أمينة قويدر