تحت إشراف الوالي .. جلسة عمل بولاية جندوبة لدعم تنفيذ مشاريع الشباب القائد بالجهة

تحت إشراف الوالي .. جلسة عمل بولاية جندوبة لدعم تنفيذ مشاريع الشباب القائد بالجهة
ven 13/11/2020 - 14:19
تحت إشراف الوالي .. جلسة عمل بولاية جندوبة لدعم تنفيذ مشاريع الشباب القائد بالجهة

 

مداد - أمينة قويدر 

 

 

انعقدت، يوم الخميس 12 نوفمبر 2020، جلسة عمل بين ولاية جندوبة و مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية لبحث سبل التعاون من أجل تنفيذ مشاريع الشباب بجندوبة المشارك في "مشروع شباب قائد من أجل غد أفضل".

و تمت هذه الجلسة بمقر الولاية تحت إشراف الوالي علي المرموري و رئيس المركز ر رضوان المصمودي، وبحضور المعتمد الأول أسامة الضيف و نائب رئيس المركز صلاح الدين الجورشي ، و ممثلي الهيئات الرسمية الجهوية ومكونات المجتمع المدني بالإضافة إلى الشباب من أصحاب المشاريع المقترحة.

و تم خلال هذه الجلسة عرض كافة المعطيات حول مشروع "شباب قائد من أجل غد أفضل"، والتعريف بالمشاريع الخاصة بولاية جندوبة، كما تم تقسيم العمل إلى 5 ورشات، حضر كل واحدة منها ممثلين عن الأطراف المعنية بكل مشروع أين تم تحديد الاحتياجات الضرورية كاللوجستية و الإدارية والتمويل.

وهذه المشاريع هي: " صالحة "(تعزيز قدرات الفتيات في تربية النحل)، "مدارس تكافح الفساد"، "بالترفيه نحارب التطرف"، "شباب فاعل"( الحد من الانقطاع المبكر عن الدراسة)، P- elle (تثمين عمل الحرفيات).

و أجمع أصحاب المشاريع على أهمية هذه المبادرات، داعين الجهات الحاضرة الرسمية منها و غير الرسمية إلى تقديم يد المساعدة خاصة على مستوى التمويل الذي يعتبر العائق الأكبر أمام تنزيل مشاريعهم على أرض الواقع، وفق تعبيرهم.

وتفاعلا مع ما قدّمه الشباب، ثمن الوالي علي المرموري هذه المبادرات و أكد أهميتها لحل بعض المشاكل العالقة في ولاية جندوبة، كما أكد أن تغيير واقع الجهة اليوم لا يقتصر على دور الجهات الرسمية فقط بل يتطلب أيضا مبادرات أبناء الجهة من شباب و مجتمع مدني.

وتعهّد الوالي بتشجيع الشباب وتوفير التسهيلات اللازمة، كما أكد حرصه على عقد اجتماعات دورية مع الفاعلين في الجهة لمتابعة مدى تقدم انجاز هذه المشاريع.

هذا و أبدى الفاعلون المحليون على غرار رئيس فرع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بجندوبة معز العكايشي، و رئيس مصلحة شؤون المرأة و الأسرة ربيع عيادي، و عضو المجلس البلدي عن بلدية غار الدماء شامة الستيتي، استعدادهم للتعاون من تقديم الاستشارات اللازمة والبحث عن موارد تمويل و تقديم الارشاد و النصح و غيره.

من جانبه، ثمّن رئيس مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية رضوان المصمودي التفاعل الإيجابي من طرف الولاية و جل الفاعلين المحليين، وعبر عن أمله في ترجمة هذه الوعود على أرض الواقع.

و أكّد المصمودي على ضرورة فسح المجال أمام الشباب للنهوض بمناطقهم و تحقيق التنمية الجهوية بما يتماشى مع أهداف الدستور و تعزيزا للديمقراطية التونسية الناشئة.

جدير بالذكر أن مشروع "شباب قائد من أجل غد أفضل" يشمل في جزئه الأول 5 ولايات وهي : تونس الكبرى، بنزرت، جندوبة، القيروان، وصفاقس، انطلق منذ جانفي 2020 و تمتع المشاركون خلاله بدورات تدريبية حول محاربة الفساد والتطرّف، ترسيخ قيم المواطنة والديمقراطية، المهارات القيادية. و تعتبر المشاريع المجتمعية المرحلة الأخيرة منه حيث قدم الشباب31 مشروعا و هم بصدد العمل على تطبيقهم بالجهات.

كما تجدر الإشارة إلى أن التدريب في الجزء الثاني من هذا المشروع، انطلق منذ أكتوبر الفارط، ويشمل 5 ولايات أخرى: سوسة، سيدي بوزيد، مدنين، قابس، و القصرين، علما و أن 400 شاب وشابة مستفيدين من هذا المشروع ككل بمعدل 40 مشاركا(ة) عن كل ولاية.

جندوبة

 

جندوبة

 

جندوبة

 

جندوبة

 

جندوبة جندوبة جندوبةجندوبة