بهدف تنفيذ مشاريع الشباب القائد: جلسة عمل بين ولاية تونس ومركز دراسة الإسلام والديمقراطية(صور)

بهدف تنفيذ مشاريع الشباب القائد: جلسة عمل بين ولاية تونس ومركز دراسة الإسلام والديمقراطية(صور)
mar 08/12/2020 - 10:01
بهدف تنفيذ مشاريع الشباب القائد: جلسة عمل بين ولاية تونس ومركز دراسة الإسلام والديمقراطية(صور)

 

مداد -  أمينة قويدر

 

عقدت، يوم الخميس 3 ديسمبر 2020، جلسة عمل بين ولاية تونس ومركز دراسة الإسلام والديمقراطية بهدف التعاون لتنفيذ المشاريع المجتمعية للشباب المشارك عن الولاية في مشروع "شباب قائد من أجل غد أفضل".

و تمت هذه الجلسة بمقر ولاية تونس بالعاصمة تحت إشراف السيد الوالي الشادلي بوعلاق و رئيس المركز السيد رضوان المصمودي، و نائبه السيد صلاح الدين الجورشي، وممثلو المؤسسات الرسمية الجهوية على غرار المندوب الجهوي للتربية، و المندوب الجهوي للثقافة، والمندوب الجهوي للتكوين المهني و التشغيل، بالإضافة إلى الشباب من أصحاب المشاريع المقترحة.

و قدّم الشباب القائد عرضا مفصلا عن هذه المشاريع و احتياجاتهم الضرورية لتنفيذها، داعين السلط الجهوية ممثلة في السيد الوالي ومختلف الحاضرين من المؤسسات العمومية و المجتمع المدني إلى المساعدة خاصة على مستوى التمويل.

و تمس هذه المشاريع عدة مجالات، و تتمثل في: مشروع "مكافحة المخدرات لدى الشباب" بسيدي حسين، مشروع " جنينتنا" ( اعادة تهيئة حديقة عمومية بسيدي حسين)، مشروع "التواصل بين البلدية والمواطن"(انشاء تطبيقة تفاعلية بين المواطن والبلدية)، مشروع "ما نخليكش ترجع" ( ادماج الشباب من خريجي السجون في التكوين المهني و تيسير حصولهم على مواطن شغل)، مشروع "متضامنين" (التعريف بالاقتصاد التضامني و تكوين أصحاب الشهادات)، مشروع "شباب يكافح"( تمكين شباب ولاية تونس من آليات مكافحة الفساد)، مشروع RE-SET ( الحد من الانقطاع المدرسي بمنطقة سيدي حسين).

و تفاعلا مع المشاريع الشبابية، أكد والي تونس السيد الشادلي بوعلاق استعداده لتقديم المساعدة و التسهيلات اللازمة لدعم هؤلاء الشباب، معربا عن إعجابه بهذه المبادرات و دورها في حل بعض الإشكاليات الواقعة بعدد من مناطق الولاية.

كما تعهّد الوالي بالتنسيق مع المؤسسات العمومية و مكونات المجتمع المدني في هذا الخصوص سواء الحاضرين منهم أو من خلال توسيع دائرة التعاون لتنفيذ هذه المشاريع.

و أكد الوالي أن مثل هذه المبادرات ترسخ التشاركية بين المجتمع المدني و الدولة لانتشال شباب المناطق المهمشة من حالة الضياع و إعادة الأمل لهم.

من جهته، ثمّن رئيس مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية رضوان المصمودي التفاعل الإيجابي من طرف الولاية و جل الفاعلين الجهويين، وعبر عن أمله في ترجمة هذه الوعود على أرض الواقع في أقرب الآجال.

و قال المصمودي إن الهدف من هذه المبادرات منح الفرصة للشباب وانجاح مشاريعهم المجتمعية و ذلك بالتعاون مع الدولة والمؤسسات الممثلة لها.

جدير بالذكر أن الشباب القائد المشارك في الجزء الأول من هذا المشروع اقترح 31 مشروعا مجتمعيا لتنفيذها في 5 ولايات بهدف معالجة بعض المشاكل بمناطقهم، و ذلك بعد أن تلقوا دورات تدريبية لأكثر من 9 أشهر حول محاربة الفساد و التطرف، ترسيخ قيم المواطنة و الديمقراطية، المهارات القيادية، صياغة المشاريع المجتمعية. و الولايات هي: تونس الكبرى، بنزرت، جندوبة، القيروان.

 

تونسوالي ت

 

وسام ولاية ت

 

سيدي حسين