"انت الخير": قرابة 6 آلاف إعانة خلال شهرو نصف.. والأفارقة و اللاجئين من المستفيدين

"انت الخير": قرابة 6 آلاف إعانة خلال شهرو نصف.. والأفارقة و اللاجئين من المستفيدين
jeu 21/05/2020 - 23:22
"انت الخير": قرابة 6 آلاف إعانة خلال شهرو نصف.. والأفارقة و اللاجئين من المستفيدين

 

 

مداد - أمينة قويدر

 

 

راهن مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية، منذ انطلاق حملة "انت الخير" في شهر أفريل 2020، على النجاح في مساعدة أكثر عدد ممكن من العائلات المحتاجة المتضررة من أزمة كورونا، و قد تمكن القائمون على هذه الحملة، وبفضل تبرعات " أهل الخير" من يد المساعدة إلى هذه الفئات خاصة في المناطق الريفية و النائية.

وقد تم خلال الفترة الممتدة من 27 مارس إلى حدود 10 ماي توزيع 5625 إعانة على المحتاجين في 5 ولايات معنية ( بنزرت، تونس الكبرى، جندوبة، القيروان و صفاقس)، متمثلة أساسا في مواد غذائية و مستلزمات رضع و أدوية، هذا بالإضافة إلى تقديم مساعدات مالية، و تنظيم حملات التعقيم و تسوية الصفوف.

 

ولاية بنزرت: توزيع 231 قفة

 

تمكن الشباب القائد بولاية بنزرت، ابتداء 27 مارس إلى 30 أفريل، من تجميع 231 قفة مكونة من مواد غذائية مختلفة، وجمع 6227 دينار عن طريق التبرعات المالية المباشرة و 350 دينار عن طريق موقع "شقاقة".

و تمتعت بهذه المساعدات عديد العائلات في معتمديات مختلفة من ولاية بنزرت منها: منزل جميل، ماطر، منزل بورقيبة، 225 منها كانت عائلات تونسية ، و6 أخرى من عائلات المهاجرين من القارة الإفريقية.

و بالإضافة إلى المساعدات المالية و الغذائية، شملت التحركات أيضا بهذه الولاية توزيع مستلزمات رضع و أدوية و كمامات و تنظيم الصفوف و التعقيم.

و عقدت تنسيقية الشباب القائد عديد الشراكات المحلية سواء مع الأطراف الرسمية على غرار المندوبية الجهوية للمرأة و الأسرة و الطفولة و كبار السن، أو المجتمع المدني وهي، جمعية صوت الطفل، جمعية الحمد، جمعية البر و الإحسان، و Brothers voice over .

 

ولاية صفاقس: 412 مساعدة في عديد المعتمديات

 

بلغ عدد الإعانات في صفاقس 412 إعانة خلال نفس الفترة الممتدة ، تراوحت بين المساعدات الغذائية والمالية و مستلزمات رضع و أدوية، و بلغت قيمة التبرعات المالية المباشرة 7250 د.ت، و 130 د عن طريق موقع "شقاقة".

تمتعت بهذه المساعدات 382 عائلة تونسية، 10 لاجئين، 20 عائلة من المهاجرين من القارة الإفريقية، كما قام الشباب القائد بالجهة بالعديد من حملات التعقيم و تنظيف الصفوف.

أما معتمديات التدخل، فقد كانت عديدة منها صفاقس الشمالية، صفاقس الجنوبية، طينة جبنيانة، العامرة، الحنشة، الصخيرة، وغيرهم.

الشراكات المحلية التي عقدتها تنسيقية الشباب القيادي لمواجهة كورونا بصفاقس في إطار التعاون كانت عديدة على رأسها الهلال الأحمر و الكشافة التونسية فوج الصخيرة، المنظمة الدولية للهجرة، منتدى حقوق الإنسان.

 

ولاية جندوبة: 242 عائلة مستفيدة

 

تمكن نشطاء مركز دراسة الإسلام و الديمقراطية في ولاية جندوبة من توزيع 242 إعانة من مواد غذائية و مستلزمات رضع، استفادت منها عائلات من عديد المناطق على غرار وادي مليز، غار الدماء، جندوبة، طبرقة.

و بلغت التبرعات العينية بالجهة 95 قفة، في حين قدرت قيمة التبرعات المالية المباشرة بـ5705 د ت، دون أن ننسى حملات تنظيم الصفوف منها 42 تدخل بـعين دراهم.

 

ولايات تونس الكبرى: 3690 إعانة أغلبها موجهة للأفارقة

 

تم خلال الفترة الممتدة من 27 مارس إلى 8 ماي 2020، توزيع 3690 إعانة على ولايات تونس الكبرى( تونس، أريانة، بن عروس، منوبة)، تمثلت في 2450 وجبات غذائية، و1130 قفة، 90 مساعدة في شكل مستلزمات رضع، و 20 مساعدة في شكل أدوية.

هذا و بلغت قيمة التبرعات المالية المباشرة 2660 د ت، في حين بلغت مداخيل موقع شقاقة 360 د ت.

استفادت من هذه المساعدات 1190 عائلة تونسية، 50 عائلة من اللاجئين، 2450 موزعين بين أشخاص و عائلات من القارة الافريقية، وذلك في الولايات الأربعة المذكورة.

و تم أيضا تنظيم 107 تحرك ما بين تسوية الصفوف و حملات التعقيم في مناطق مختلفة منها تونس وأريانة.

 

ولاية القيروان: تمتيع فاقدي السند بمساعدات

 

أما في جهة القيروان، فقد جمع القادة الشباب بداية من 27 مارس إلى غاية 10 ماي، 3500 د ت تبرعات مالية مباشرة، و 410 د ت، عن طريق موقع " شقاقة " ، و 1050 قفة.

تم توزيع 1050 إعانة استفادت منها 1016 عائلة تونسية، 10 طلبة أفارقة و 24 شخص من فاقدي السند، و ذلك في مناطق مختلفة منها السبيخة، العلا، نصر الله، القيروان المدينة و غيرها، بالإضافة إلى تنظيم صفوف و حملات التعقيم.

 

و للإشارة، مازالت حملة "انت الخير" متواصلة في الولايات الخمس المذكورة إلى حدود أيام عيد الفطر بهدف تمتيع المزيد من العائلات بالمساعدات الغذائية و بعض الملابس و الألعاب للأطفال، و سوف يتم الإعلان عن انتهائها مباشرة بعد العيد.